العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم الاعتقاد > جمهرة شرح أسماء الله الحسنى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 27 شعبان 1438هـ/23-05-2017م, 03:50 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

- أدلّة هذا الاسم


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27 شعبان 1438هـ/23-05-2017م, 03:51 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي


شرح ابن القيم (ت:751هـ)



قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى: (الجَلِيلُ:
([اللهُ] سُبْحانَهُ [هو] الجَلِيلُ) ([148])، (أَجَلُّ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ في ذَاتِهِ وصِفَاتِهِ وأَفْعَالِه) ([149]).
(وَهْوَ الجَلِيلُ فكُلُّ أَوْصَافِ الجَلا = لِ لَهُ مُحَقَّقَةٌ بلا بُطْلانِ) ([150]) ). [المرتبع الأسنى: ؟؟]


([148]) طَرِيقُ الهِجرتَيَنِ (300).
([149]) الصَّواعِقُ المُرْسَلَةُ (4/1379).
([150]) القصيدةُ النونيةُ (240).


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27 شعبان 1438هـ/23-05-2017م, 03:51 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي إسحاق الزجاج (ت: 311هـ)



قالَ أبو إسحاق إِبراهيمُ بنُ السَّرِيِّ الزجَّاجُ (ت:311هـ): (الجليل الجلالة تستعمل في الكلام على وجهين:
أحدهما جلالة الشأن والمقدار وعظم الخطر وعلى هذا تقول فلان جليل في نفوس الناس وجليل في عيونهم إذا أريد به اعتقاد عظم الخطر وجلالة المحل
وقال الشاعر:
أجلك قوم حين صرت إلى الغنى ... وكل غني في النفوس جليل
والوجه الآخر أن يكون المراد به عظم الجثة وكثرة الأجزاء وهذا لا يجوز على الله سبحانه وأصل الجلة كبار الإبل ومنه أخذ الجليل
). [تفسير أسماء الله الحسنى: ؟؟]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27 شعبان 1438هـ/23-05-2017م, 03:52 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي سليمان الخطابي (ت:388هـ)


قال أبو سليمان حَمْدُ بن محمد بن إبراهيم الخطابي (ت: 388هـ): (42- الجليل: هو من الجلال، والعظمة. ومعناه: منصرف إلى جلال القدرة وعظم الشأن فهو الجليل الذي يصغر دونه كل جليل، ويتضع معه كل رفيع). [شأن الدعاء: 70]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 7 رمضان 1438هـ/1-06-2017م, 02:45 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح الحافظ ابن مَندَه (ت:395هـ)



قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): ( ومن أسماء الله عزّ وجلّ: الجواد الجميل الجليل الجامع الجبّار.
ذكر عن أبي ذرٍّ، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: إنّ الله يقول: إنّي جوادٌ ماجدٌ واجدٌ، وروي عن أنسٍ أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: إنّ الله أجود الأجودين.
243 - أخبرنا خيثمة بن سليمان، حدّثنا عبد الملك بن محمّدٍ الرّقاشيّ، حدثنا يحيى بن حمّادٍ، حدثنا شعبة، عن أبان بن تغلب، عن فضيل بن عمرٍو، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعودٍ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنّ الله جميلٌ يحبّ الجمال.
244 - أخبرنا محمّد بن الحسين، قال: حدثنا أحمد بن يوسف (ح) وأخبرنا أحمد بن عبد الرّحيم، قال: حدثنا عمرو بن ثورٍ، قالا: حدثنا محمّد بن يوسف، قال: حدثنا سفيان، عن عاصمٍ، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: للّه تسعةٌ وتسعون اسمًا، مائةٌ إلاّ اسمٌ، من أحصاها دخل الجنّة وذكر عمرو بن ثورٍ الأسماء وفيه جميلٌ.
245 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن إبراهيم الورّاق، قال: حدثنا محمّد بن إسماعيل التّرمذيّ، قال: حدثنا صفوان بن صالحٍ، قال: حدثنا الوليد بن مسلمٍ، حدثنا شعيب بن أبي حمزة، عن أبي الزّناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: للّه تسعةٌ وتسعون اسمًا مائةٌ إلاّ واحدٌ من أحصاها دخل الجنّة إنّه وترٌ يحبّ الوتر وذكر فيه الجامع وهذا الاسم في كتاب الله عزّ وجلّ: {إنّك جامع النّاس ليومٍ لا ريب فيه}.
246 - أخبرنا عثمان بن محمّد بن الحسين الكتّانيّ، بمكّة، قال: حدثنا موسى بن الحسن النّسائيّ، قال: حدثنا عفّان، حدثنا وهيب بن خالدٍ، عن عمرو بن يحيى، عن عبّاد بن تميمٍ، عن عمّه، أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال للأنصار: ألم أجدكم متفرّقين فجمعكم الله بي؟.
247 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد السّلام، قال: حدثنا يحيى بن أيّوب، حدثنا سعيد بن أبي مريم، حدثنا محمّد بن جعفر بن أبي كثيرٍ، قال: حدّثني حميدٌ، أنّه سمع أنس بن مالكٍ، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا معشر الأنصار ألم آتكم وأنتم ضلاّلٌ فهداكم الله قالوا: بلى يا رسول الله. قال: ألم آتكم وأنتم أعداءٌ فألّف الله بين قلوبكم؟ قال: ألم آتكم وأنتم متفرّقون، فجمعكم الله قالوا: بلى يا رسول الله.
248 - أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن جامعٍ، قال: حدثنا عليّ بن عبد العزيز قال: حدّثنا عبد الله بن مسلمة، حدّثنا عبد العزيز بن أبي حازمٍ، عن أبيه، عن عبيد بن عميرٍ، عن ابن عمر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأخذ الجبّار سماواته وأرضيه وقبض يديه وجعل يقبضهما ويبسطهما، ثمّ يقول: أنا الجبّار أين الجبّارون أين المتكبّرون). [التوحيد: 2/99-101]


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14 رمضان 1438هـ/8-06-2017م, 08:29 AM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح ابن سعدي (ت:1376هـ)



قال عبد الرحمن بن ناصر السعدي (ت:1376هـ): ("المجيد، الكبير، العظيم، الجليل" وهو الموصوف بصفات المجد، والكبرياء، والعظمة، والجلال، الذي هو أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء، وأجل وأعلى. وله التعظيم والإجلال في قلوب أوليائه وأصفيائه، قد ملئت قلوبهم من تعظيمه وإجلاله، والخضوع له والتذلل لكبريائه). [تيسير الكريم المنان: 946] (م)


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة