العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم الاعتقاد > جمهرة شرح أسماء الله الحسنى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 12:48 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

أدلّة هذا الاسم


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 12:48 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي


شرح ابن القيم (ت:751هـ)



قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى: (الحَفِيظُ:
(وَهْوَ الحَفِيظُ عَلَيهِمُ وَهْوَ الكَفِيـ = ـلُ بِحِفْظِهِم مِنْ كُلِّ أَمْرٍ عَانِ) ([132]) ). [المرتبع الأسنى: ؟؟]


([132]) القصيدةُ النونيةُ (244).


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 12:48 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي إسحاق الزجاج (ت: 311هـ)



قالَ أبو إسحاق إِبراهيمُ بنُ السَّرِيِّ الزجَّاجُ (ت:311هـ): (الحفيظ هو فعيل في معنى فاعل والله حافظ وحفيظ كما قال الله تعالى: {فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين}). [تفسير أسماء الله الحسنى: ؟؟]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 02:31 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي


شرح أبي القاسم الزجاجي (ت:337هـ)



قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي (ت: 337هـ): (الحفيظ
الحفيظ: الحافظ، فعيل بمعنى فاعل كقولهم: «ضرب قداح» بمعنى ضارب، تقول: «حفظت الشيء أحفظه حفظًا فأنا حافظ وهو محفوظ» إذا لم تهمله فيضيع.
وحفظة الشيء خلاف نسيته، فالله عز وجل حافظ لعباده يكلؤهم بطوله وإنعامه، وهو حفيظ لهم وحفيظ لأفعالهم عليهم، لا يعزب عنه تبارك وتعالى. والحفاظ والمحافظة: المثابرة على الشيء ومراعاة الذمام.
وجمع حافظ حفاظ وحفظة، والحفوظ أيضًا: المحافظة على الشيء المراعي المكافأ عليه. وتقول: «حفظت الرجل: إذا أغضبته أحفظه إحفاظًا» والحفظة: الحقد والضغينة، من ذلك قال العجاج:
وحفظة أكنها ضميري = مع الجلا ولائح القتير). [اشتقاق أسماء الله: 145]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 02:39 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي سليمان الخطابي (ت:388هـ)



قال أبو سليمان حَمْدُ بن محمد بن إبراهيم الخطابي (ت: 388هـ): (39- الحفيظ: هو الحافظ. فعيل بمعنى: فاعل. كالقدير والعليم. يحفظ السموات والأرض وما فيهما؛ لتبقى مدة بقائها؛ فلا تزول ولا تدثر. كقوله عز وجل: {ولا يؤوده حفظهما} [البقرة: 25]. وقال: {وحفظا من كل شيطان مارد} [الصافات: 7] أي: حفظناها حفظًا. والله أعلم.
وهو الذي يحفظ عبده من المهالك والمعاطب، ويقيه مصارع السوء. كقوله سبحانه: {له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله} [الرعد: 11] أي: بأمره ويحفظ على الخلق أعمالهم، ويحصي عليهم أقوالهم، ويعلم نياتهم وما تكن صدورهم، ولا تغيب عنه غائبة، ولا تخفى عليه خافية، ويحفظ أولياءه، فيعصمهم عن مواقعة الذنوب، ويحرسهم عن مكايدة الشيطان، ليسموا من شره، وفتنته). [شأن الدعاء: 67-68]


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28 شعبان 1438هـ/24-05-2017م, 02:52 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح الحافظ ابن مَندَه (ت:395هـ)



قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): ( ومن أسماء الله عزّ وجلّ: الحافظ والحفيظ.
في سورة البقرة وسورة هودٍ قاله ابن عيينة.
وفي حديث أبي هريرة، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في أسماء الله عزّ وجلّ: الحفيظ والحافظ.
251 - أخبرنا أحمد بن عمرٍو أبو الطّاهر، قال: حدثنا يونس بن عبد الأعلى قال حدثنا ابن وهبٍ قال: أنبأ اللّيث بن سعدٍ، عن قيس بن الحجّاج، عن حنشٍ، عن عبد الله بن عبّاسٍ، أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: يا غلام، احفظ الله عزّ وجلّ يحفظك، احفظ الله تجده أمامك، إذا سألت فاسأل الله عزّ وجلّ، وإذا استعنت فاستعن بالله.
هذا إسنادٌ مشهورٌ، رواه ثقاةٌ، وقيس بن الحجّاج مصريٌّ روى عنه جماعةٌ، ولهذا الحديث طرقٌ عن ابن عبّاسٍ، وهذا أصحّها). [التوحيد: 2/107]


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14 رمضان 1438هـ/8-06-2017م, 08:55 AM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي


شرح ابن سعدي (ت:1376هـ)



قال عبد الرحمن بن ناصر السعدي (ت:1376هـ): ("الحفيظ" الذي حفظ ما خلقه، وأحاط علمه بما أوجده، وحفظ أولياءه من وقوعهم في الذنوب والهلكات، ولطف بهم في الحركات والسكنات، وأحصى على العباد أعمالهم وجزاءها). [تيسير الكريم المنان: 947]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة