العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني الحروف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 01:46 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي


سواء

قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجَّاجيُّ (ت: 340هـ): ( وسواء مفتوحة الأول أيضا بمعنى وسط قال الله تعالى {فرآه في سواء الجحيم}
وقد جاءت أيضا مكسورة بمعنى وسط كقوله تعالى {مكاناً سوًى} أي وسطا). [حروف المعاني والصفات: 10]

سواء
قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجَّاجيُّ (ت: 340هـ): ( سواء الممدودة بمعنى غير أيضا قال ذو الّرمة
(وماءٍ تجافى الغيث عنه فما له ... سواء الحمام الحضّن الخضر حاضر) ). [حروف المعاني والصفات: 10]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 01:47 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي

قال عبد الله بن يوسف بن أحمد ابن هشام الأنصاري (ت: 761هـ): (سواء
سواء: تكون بمعنى مستو ويوصف بها المكان بمعنى أنه نصف بين مكانين والأفصح فيه حينئذٍ أن يقصر مع الكسر نحو {مكانا سوى}
وهو أحد الصّفات الّتي جاءت على فعل كقولهم ماء روى وقوم عدى وقد تمد مع الفتح نحو مررت برجل سواء والعدم
وبمعنى الوسط وبمعنى التّام فتمد فيهما مع الفتح نحو قوله تعالى في سواء الجحيم) وقولك هذا درهم سواء وبمعنى القصد فتقصر مع الكسر وهو أغرب معانيها كقوله
(فلأصرفن سوى حذيفة مدحتي ... لفتى العشي وفارس الأحزاب)
ذكره ابن الشجري
وبمعنى مكان أو غير على خلاف في ذلك فتمد مع الفتح وتقصر مع الضّم ويجوز الوجهان مع الكسر وتقع هذه صفة واستثناء كما تقع غير وهو عند الزجاجي وابن مالك كغير في المعنى والتّصرّف فتقول جاءني سواك بالرّفع على الفاعلية ورأيت سواك بالنّصب على المفعولية وما جاءني أحد سواك بالنّصب والرّفع وهو الأرجح
وعند سيبويه والجمهور أنّها ظرف مكان ملازم للنصب لا يخرج عن ذلك إلّا في الضّرورة وعند الكوفيّين وجماعة أنّها ترد بالوجهين
ورد على من نفى ظرفيتها بوقوعها صلة قالوا جاء الّذي سواك وأجيب بأنّه على تقدير سوى خبرا لهو محذوفا أو حالا لثبت مضمرا كما قالوا لا أفعله ما أن حراء مكانه ولا يمنع الخبرية قولهم سواءك بالمدّ والفتح لجواز أن يقال إنّها بنيت لإضافتها إلى المبنيّ كما في غير
تنبيه
يخبر بسواء الّتي بمعنى مستو عن الواحد فما فوقه نحو ليسوا سواء لأنّها في الأصل مصدر بمعنى الاستواء وقد أجيز في قوله تعالى {سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم} كونها خبرا عمّا قبلها أو عمّا بعدها أو مبتدأ وما بعدها فاعل على الأول ومبتدأ على الثّاني وخبر على الثّالث
وأبطل ابن عمرون الأول بأن الاستفهام لا يعمل فيه ما قبله والثّاني بأن المبتدأ المشتمل على الاستفهام واجب التّقديم فيقال له وكذا الخبر فإن أجاب بأنّه مثل زيد أين هو منعناه وقلنا له بل مثل كيف زيد لأن {أأنذرتهم} إذا لم يقدر بالمفرد لم يكن خبرا لعدم تحمله ضمير سواء
وأما شبهته فجوابها أن الاستفهام هنا ليس على حقيقته فإن أجاب بأنّه كذلك في نحو علمت أزيد قائم وقد أبقى عليه استحقاق الصدرية بدليل التّعليق قلنا بل الاستفهام مراد هنا إذ المعنى علمت ما يجاب به قول المستفهم أزيد قائم وأما في الآية ونحوها فلا استفهام البتّة لا من قبل المتكلّم ولا غيره). [مغني اللبيب: 2 / 357 - 365]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 01:49 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي



(فصل) سواء

قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): ((فصل) سواء:
لها ستة معان:
الأول: يكون بمعنى العدل والاستواء، قال الله تعالى: {فانبذ إليهم على سواء}، ويوصف به المكان وغيره فإن وصف به المكان ففيه ثلاث لغات أفصحها القصر مع الكسر، كقوله تعالى: {مكانًا سوى}.
وثانيها: القصر مع الضم، وقد قرئ بهاتين.
وثالثها: المد مع الفتح.
وإن وصف بها غير المكان ففيه اللغة الأخيرة وهي الفتح مع المد، كقولك: مررت برجلٍ سواءٍ والعدم، وكقوله تعالى: {فانبذ إليهم على سواء}.
الثاني: يكون بمعنى الوسط فتمد مع الفتح، قال الله عز وجل: {في سواء الجحيم}، وذكر الجوهري فيه لغة القصر مع الكسر، قال موسى بن جابر:
وجدنا أبانا كان حل ببلدةٍ = سوًى بين قيسٍ قيس عيلان والفزر
أي وسطًا بين الفريقين، ولا أدري هل يجوز فيه اللغة الثالثة أو لا؟
الثالث: تكون بمعنى التمام فتمد مع الفتح كقولك: هذا درهم سواء، أي: تام، ذكره ابن هشام، ولعل قولهم لليلة: ثلاث عشرة: ليلة السواء من هذا المعنى.
الرابع: تكون بمعنى القصد، ذكره الجوهري، قال الشاعر:
ولا أصرفن سوى حذيفة مدحتي = لفتى العشي وفارس الأجراف
وضبطه ابن هشام بالقصر مع الكسر، قال: «وهو أغرب معانيها».
الخامس: تكون بمعنى غير، قال الأعشى:
= وما عدلت عن أهلها لسوائكا =
وتقع صفة واستثناء كما تقع غير، وفيها أربع لغات: الضم مع القصر، والفتح مع المد، والكسر مع القصر، حكاه الجوهري عن الأخفش، وزاد ابن هشام الكسر مع المد.
السادس: سوى: بالضم مع القصر اسم ماء لكلب، قال الراجز:
= فوز من قراقرٍ إلى سوى =). [مصابيح المغاني: 265 - 268]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة