العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني الحروف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:14 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي


شرح أحمد بن عبد النور المالقي(ت:702ه)

باب العين
باب عدا
قال أحمد بن عبد النور المالقي (ت: 702هـ): (باب العين
اعلم أن العين لم تجئ مفردةً، وإنما أتت مركبة مع غيرها من الحروف، مع الدال والألف: عدا، ومع النون: عن، ومع اللام خفيفة والألف: على، ومع اللام المشددة: علَّ، فتلك أربعةُ أحرفٍ.
اعلم أن «عدا» تنقسم قسمين: قسمٌ فعلٌ، وقسمٌ حرفٌ للجر، ومعناها في القسمين الاستثناء كخلا وحاشا.
فإذا كانت فعلًا في باب الاستثناء ففاعلها مضمرٌ فيها يعود على بعض المستثنى منه، وما بعدها منصوبٌ بها معمولًا به نحو: قام القوم عدا زيدًا، فحكمها في ذلك حكم «خلا» وقد ذُكر في بابها.
وإذا كانت حرف جرٍ خفضت ما بعدها وكان العامل فيها معنى الفعل قبلها الذي في الكلام أو ما في تقديره، نحو: قام القومُ عدا زيدٍ، وهؤلاء قائمون عدا زيدٍ، والأكثرُ فيها نصبُ ما بعدها فتكون فعلًا.
وإذا دخلت عليها «ما» كانت معها مصدرية لتخلصها حينئذٍ للفعل، فينتصب ما بعدها إذ ذاك، نحو: قام القوم ما عدا زيدًا، وتقديره: عدوا زيدًا، وهما في موضع الحال أي: عادين زيدًا، وبعضهم يُجيز أن تكون «ما» زائدة فتبقى على الخفض لما بعدها، وفيه نظرٌ قد بُين في باب «خلا»). [رصف المباني:365 - 366]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:15 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي

خلا وعدا وحاشا
قال إبراهيم بن محمد بن إبراهيم الصفاقسي (ت: 742هـ):
(ومنها (خلا)، و(عدا)، و(حاشا) في باب الاستثناء، ومعناها معنى (إلا).
وتكون أيضاً (خلا) و(عدا) فعلاً إذا انتصب ما بعدهما، نحو: قام القوم خلا زيداً، وعدا زيداً).
[التحفة الوفية: ؟؟]

حروف الاستثناء
قال إبراهيم بن محمد بن إبراهيم الصفاقسي (ت: 742هـ): (ومنها الاستثناء:
وحروفه: (إلا)، و(حاشا) عند سيبويه، و(خلا) و(عدا) إذا خفض ما بعدهما). [التحفة الوفية: ؟؟]



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:17 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي

قال الحسن بن قاسم بن عبد الله بن عليّ المرادي المصري المالكي (ت: 749هـ): (عدا
لفظ مشترك، يكون حرفاً، وفعلاً. وهو، في الحالين، من أدوات الاستثناء. فإذا كان حرفاً جر المستثنى، وإذا كان فعلاً نصبه. فتقول: قام القوم عدا زيداً، بالنصب والجر، على ما ذكره في خلا. وتتعين فعليته بعد ما المصدرية، كما تقدم. والتزم سيبويه فعلية عدا، ولم يذكر أنها تكون حرفاً، لأن حرفيته قليلة. وقد حكى حرفيته غير سيبويه، من الأئمة، فوجب قبولها.
والكلام على ما يتعلق به إذا كان حرفاً، وعلى محل جملته إذا كان فعلاً، كما تقدم في خلا. فلا معنى لإعادته، والله أعلم). [الجنى الداني:460]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:20 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي

قال عبد الله بن يوسف بن أحمد ابن هشام الأنصاري (ت: 761هـ): (حرف العين المهملة
عدا
عدا مثل خلا فيما ذكرناه من القسمين وفي حكمها مع ما والخلاف في ذلك ولم يحفظ فيها سيبويه إلّا الفعلية). [مغني اللبيب: 2 / 367 - 369]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:22 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي


شرح علاء الدين بن عليّ بن بدر الدين الإربلي (ت: ق8هـ)

النوع الثالث: من هذا الباب المشترك بين الحروف والأفعال، ولم يوجد منه سوى كلمتين «عدا وخلا»
قال علاء الدين بن عليّ بن بدر الدين الإربلي (ت: ق8هـ): (النوع الثالث: من هذا الباب المشترك بين الحروف والأفعال، ولم يوجد منه سوى كلمتين «عدا وخلا» اختلفوا فيهما، فالجمهور على أنهما فعلان وما بعدهما منصوب بهما، وفاعلهما ضمير مستكن لا يجوز إبرازه مفرد أبدًا؛ لأنه يعود على بعض، وهو أبدًا، كذلك تقول: جاءني العلماء عدا زيد، أي: عدا بعضهم زيدًا، ومنه قوله:
يا من دحا الأرض ومن طحاها = أنزل بهم صاعقة أراها
تحرق الأحشاء من لظاها = عدا سليمى وعدا أباها
وأقبل الفضلاء خلا عمرا، أي: خلا بعضهم عمرًا، فحمل خلا، وإن كان لازمًا في الأصل على عدا لما فيه من معنى المجاوزة تقديرهما جاوز بعضهم عمرًا أو لا يتعدى زيدًا، والنصب بهما على الاستثناء، وجوز الأخفش الجر بهما على أنهما حرفي جر، ووافقه سيبويه في خلا لوروده مجرورًا في قوله:
خلا الله لا أرجوا سواك وإنما = أعد عيالي شيعة من عيالكا
وبعضهم زعم أنها مصدرين مضافين إلى المفعول، وهو ضعيف لعدم انتهاض دليل عليه، هذا إذا لم يقترنا بما، أما إذا اقترنا بها فالنصب ليس إلا تقول: جاءني القوم ما عدا زيدًا، وقدم الحاج ما خلا بكرًا، قال:
تمل الندا في ما عداني فإنني = بكل الذي يهوى نديمي مولع
وقال لبيد: ألا كل شيء ما خلا الله باطل.
وإنما تعين النصب لاختصاصهما حينئذٍ بالفعل بدخول ما المصدرية؛ إذ تقديره خلو بعضهم زيدًا بنصب خلو لوقوعه موقع الحال، ويؤيد فعليتهما دخول نون الوقاية، وإنما حكم بأن ما مصدرية لامتناع كونها موصولة لأن الموصولة تقع موقع الصفة والموصوف معًا، ولهذا لا يصح: اشتريت الكتاب ما عرفت، لوجوب استتار ضمير يعود عليها في الفعل حينئذٍ، ولأن الموصولة يصح قيام من مقامها، وهنا يمتنع، قال أبو البقاء: وأجاز أبو علي رحمه الله في كتاب الشعر: أن تكون ما زائدة، وما بعدها مجرور بهما، وتابعه الربعي وجماعة على ذلك، ونقله بعضهم عن الأخفش، قلت: فعلى هذا في إطلاق الزمخشري وابن الحاجب، وقول ابن القواص لإطباقهم على أن ما بعدهما منصوب تساهل، والله تعالى أعلم، وهذا آخر الباب الثالث). [جواهر الأدب: 189 - 190]


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:26 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي


(فصل) عدا:
قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): ((فصل) عدا:
كلمة استثناء مثل خلا في الحكم المعنى فتأتي على وجهين:
أحدهما: تكون حرف استثناء جارًا للمستثنى قال الشاعر:
أبحنا حيهم أسرًا وقتلًا = عدا الشمطاء والطفل الصغير
وهو قليل ولم يحفظه سيبويه ولا المبرد.
ثانيهما: تكون فعلًا جامدًا ناصبًا للمستثنى، وتدخل عليها ما المصدرية فيتعين النصب لتعين الفعلية كـ «خلا» إذا دخلت عليها «ما» قال الشاعر:
تمل الندامى ما عداني فإنني = بكل الذي يهوى نديمي مولع
ولهذا دخلت نون الوقاية). [مصابيح المغاني: 297 - 298]


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21 ذو الحجة 1438هـ/12-09-2017م, 03:29 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,895
افتراضي

قال عبد الله بن محمد بن إسماعيل الكردي البيتوشي (ت: 1211هـ): (
مثل خلا وما خلا أتت عدا = وما عدا في كل حُكمٍ وردا). [كفاية المعاني: 281]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة