العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني الحروف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17 ذو الحجة 1438هـ/8-09-2017م, 02:00 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي كِلا وكِلتا


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23 ذو الحجة 1438هـ/14-09-2017م, 12:21 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي

قال عبد الله بن يوسف بن أحمد ابن هشام الأنصاري (ت: 761هـ): (كِلا وكِلْتا
كلا وكلتا: مفردان لفظا مثنيان معنى مضافان أبدا لفظا ومعنى إلى كلمة واحدة معرفة دالّة على اثنين إمّا بالحقيقة والتنصيص نحو {كلتا الجنتين} ونحو {أحدهما أو كلاهما} وإمّا بالحقيقة والاشتراك نحو كلانا فإن نا مشتركة بين الاثنين والجماعة أو بالمجاز كقوله
(إن للخير وللشر مدى ... وكلا ذلك وجه وقبل)
فإن ذلك حقيقة في الواحد وأشير بها إلى المثنى على معنى وكلا ما ذكر على حدها في قوله تعالى {لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك} وقولنا كلمة واحدة احتراز من قوله
(كلا أخي وخليلي واجدي عضدا ... )
فإنّه ضرورة نادرة
وأجاز ابن الأنباري إضافتها إلى المفرد بشرط تكريرها نحو كلاي وكلاك محسنان
وأجاز الكوفيّون إضافتها إلى النكرة المختصة نحو كلا رجلين عندك محسنان فإن رجلين قد تخصصا بوصفهما بالظرف وحكوا كلتا جاريتين عندك مقطوعة يدها أي تاركة للغزل
ويجوز مراعاة لفظ كلا وكلتا في الإفراد نحو {كلتا الجنتين آتت
أكلها} ومراعاة معناهما وهو قليل وقد اجتمعا في قوله
(كلاهما حين جد السّير بينهما ... قد اقلعا وكلا أنفيهما راب)
ومثل أبو حيّان لذلك يقول الأسود بن يعفر
(إن المنية والحتوف كلاهما ... يوفي المنية يرقبان سوادي)
وليس بمتعين لجواز كون يرقبان خبرا عن المنية والحتوف ويكون ما بينهما إمّا خبرا أول أو اعتراضا
ثمّ الصّواب في إنشاده كلاهما يوفي المخارم إذ لا يقال إن المنية توفّي نفسها
وقد سئلت قديما عن قول القائل زيد وعمرو كلاهما قائم أو كلاهما قائمان أيهما الصّواب فكتبت إن قدر كلاهما توكيدا قبل قائمان لأنّه خبر عن زيد وعمرو وإن قدر مبتدأ فالوجهان والمختار الإفراد وعلى هذا فإذا قيل إن زيدا وعمرا فإن قيل كليهما قيل قائمان أو كلاهما فالوجهان
ويتعيّن مراعاة اللّفظ في نحو كلاهما محب لصاحبه لأن معناه كل منهما وقوله
(كلانا غني عن أخيه حياته ... ونحن إذا متنا أشد تغانيًا) ). [مغني اللبيب: 3 / 126 - 131]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23 ذو الحجة 1438هـ/14-09-2017م, 12:22 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي

(فصل) كل وكلا وكلتا
قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): (وأما كلا، وكلتا، فقال البصريون: كلا في تأكيد الاثنين، وكلتا في تأكيد الاثنتين نظير كل في المجموع، وهما اسمان مفردان في لفظهما غير مثنيين في معناهما، فإذا وليا اسمًا ظاهرًا كانا في الرفع والنصب والخفض على حالة واحدة بالألف، وإذا اتصلا بضمير قلبت الألف ياء في موضع الجر والنصب فتقول: رأيت كليهما، ومررت بكليهما، ومن العرب من يستعمله بالألف مطلقًا كما لو ولي الظاهر.
وقال الفراء: هو مثنى وهو مأخوذ من «كل» فخفف اللام وزيدت الألف للتثنية، وكذلك كلتا للمؤنث، ولا يكونان إلا مضافين ولا يتكلم بواحد منهما، ولو تكلم لقيل: كلٌ، وكلتٌ، وكلتان، وكلان، قال الشاعر:
في كلت رجليها سُلامي واحده = كلتاهما مقرونةٌ بزائدة
أراد في إحدى رجليها وأفرد، وضعفه أهل البصرة بأنه لو كان مثنى لوجب أن تنقلب ألفه في النصب والجر «ياء» مع الاسم الظاهر، ولأن معنى «كلا» مخالف لمعنى «كل» لأن كلا للإحاطة والشمول، وكلا تدل على شيء مخصوص، وأما البيت فضرورة.
وتجب إضافتهما إلى معرفة دالة على اثنين إمَّا حقيقة أو مجازًا، ويجوز مراعاة لفظهما في الإفراد، ومراعاة معناها الذي هو التثنية كما في كل، فتقول: إن زيدًا وعمرًا كلاهما قائم وقائمان، ومراعاة لفظهما أغلب كقول الله سبحانه: {كلتا الجنتين آتت أكلها}، ومراعاة معناهما قليل، وقد اجتمعا في قول الشاعر:
كلاهما حين جد الجري بينهما = قد أقلعا وكلا أنفيهما رابي). [مصابيح المغاني: 346 - 348]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة